Daily News

Wednesday 09th September 2020
نشرة أخبار الأربعاء 09 أيلول

 

  • تبيّن من خلال كتاب رسمي رفعته جمعية المصارف الى الحاكم رياض سلامة، وجود ثغرات ومواد وتعابير غامضة في التعميم رقم 154 تحول دون تنفيذه. وتراوحت الملاحظات بين ضرورة توضيح تعابير مبهمة تحتمل الالتباس والخطأ، وصولاً الى مواد قد تؤدي الى رفع دعاوى على المصارف، والى “زَعزعة ما تبقى من ثقة لدى العملاء في القطاع المصرفي، إذ يُلزمهم بإعادة أموال قاموا بتحويلها في شكل مطابق لاحكام القوانين المرعية الاجراء، عن طريق ممارسة اكثر حقوقهم بداهة وهو حق التصرّف في اطار نظام اقتصادي حر، ويأتي القرار بإلزامهم بإعادتها”.

 

  • قالت مصادر إقتصادية إن هناك توافقاً ضمنياً على استثناء الأدوية من قرار رفع الدعم في المرحلة المقبلة تحاشياً لأزمات معقدة لا يمكن تحمّل عواقبها.

 

  • بعد التقلبات الكثيرة بين الارتفاع والانخفاض في الأيام الماضية، سجل سعر صرف الدولار في لبنان, صباح اليوم الأربعاء 09/09/2020 في السوق الموازية (السوداء), متوسط ​​سعره بين 7550/7450 ليرة لبنانية للدولار الواحد, بحسب ما يقول متعاملون في سوق الصرف.

 

  • تملك العقوبات الأميركيّة التي تصدر بحقّ شخصيّات لبنانيّة مفاعيل سياسيّة تتعدّى إطارها القانوني والمالي. إلا أنّ عدداً من الشخصيّات المهدّدة بالعقوبات قامت، منذ أشهر، بعمليّات تهريب لأموالها وأملاكها الى حساباتٍ وأسماء أخرى كإجراءٍ احترازيّ قبل صدور العقوبات. وتشير المعلومات الى أنّ شخصيّات عدّة غادرت لبنان في الأشهر الأخيرة للقيام بعمليّات نقل وتحويل أموال الى حساباتٍ خارج لبنان بأسماء مقرّبين منها، من بينها عمليّات مهمّة حصلت في رومانيا. وتتحدّث المصادر عن أنّ الأثر السياسي للعقوبات التي صدرت بحقّ النائب علي حسن خليل والوزير السابق يوسف فنيانوس يفوق بكثير الأثر المالي، لأنّ الرجلين تحسّبا مسبقاً لهذه العقوبات وقاما بما هو مناسب للحدّ من سلبيّاتها عليهما.

 

  • اللافت في العقوبات الأميركية على فنيانوس وخليل هو توقيتها. فهي تتزامن مع ملفّين مهمّين هما تشكيل الحكومة اللبنانيّة، التي يؤدي خليل وفنيانوس دوراً في كواليس تأليفها، ورسم الحدود البحريّة، ومفتاحه الأساس بيد رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي شملت العقوبات أكثر السياسيّين التصاقاً به.

 

Related Daily News