Daily News

Wednesday 18th November 2020
نشرة أخبار الأربعاء 18 تشرين الثاني

 

  • يتم التداول صباح اليوم “الأربعاء” بسعر صرف للدولار يتراوح ما بين “7920 – 7970” ليرة لبنانية لكل دولار أميركي.

 

  • علمت mtv، من مصدر في الإدارة الأميركيّة، أنّ عقوبات جديدة ستصدر هذا الأسبوع بحقّ شخصيّة سياسيّة لبنانيّة أو أكثر.

 

  • أكد الخبير المالي والاقتصادي الدكتور لويس حبيقة أن سعر صرف الدولار سيواصل ارتفاعه في السوق الموازية الى حدّ كبير خصوصا في ظل استمرار التعطيل في تشكيل الحكومة وتعليق التحقيق في انفجار مرفأ بيروت متوقعا ذلك في القريب العاجل. ووصف ما يجري بالتمثيلية السياسية الفاشلة منتقدا الاتفاق مع شركة التدقيق الجنائي ودحضه من قبل الأطراف المتآمرة نفسها بذريعة قانون النقد والتسليف.

 

  • منذ أكثر من شهر كان يُفترض أن يكون مشروع الموازنة في يد المجلس النيابي، لا عالقاً في وزارة المالية. الحجة كانت ترك مهمة تحديد السياسة المالية للحكومة الجديدة. لكن لأن لا حكومة في القريب، فإنه لم يعد أمام «المالية» سوى إنجاز المشروع. الوزير غازي وزني يؤكد أنه لن يتأخر في تحويله إلى مجلس الوزراء. ذلك يفتح الباب أمام نقاش سياسي – دستوري بشأن انعقاد مجلس الوزراء في ظل تصريف الأعمال، وأمام نقاش اقتصادي في جدوى إقرار موازنة لا تستشرف الواقع الاقتصادي والمالي بشكل مدروس، طالما لم يُقَر برنامج مع صندوق النقد ولم يتم التفاوض مع الدائنين.

 

  • في الملخص الشهري للوضع المالي الصادر عن وزارة المال، تشير الارقام الى إستمرار نزيف الايرادات العامة لخزينة الدولة مع تراجع مستمر بالايرادات الضريبية وإيرادات الضريبة على القيمة المضافة توازيا ايضا مع تراجع للايرادات غير الضريبية بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الفائت. وقد إستمرت الايرادات بالتراجع الحاد خلال شهر آب2020 بالمقارنة مع آب 2019 وتراجعت بنسبة 26.8% بما قيمته 2974 مليار ليرة تقريبا وتراجعت الايرادات الضريبية بنسبة 24.79% على اساس سنوي، كما تراجعت إيرادات الجمارك بنسبة 34.48% وإيرادات الضريبة على القيمة المضافة بنسبة 49.67% اي بتراجع قيمته يقارب 1998 مليار ليرة بالمقارنة في اول 8 اشهر من العام 2019. وتراجعت إيرادات الاتصالات الى خزينة الدولة بنسبة 56.53% الى 300 مليار ليرة فقط في اول 8 اشهر من العام الحالي بالمقارنة مع حوالي 690 مليار ليرة في الفترة ذاتها من العام 2019. وللشهر الخامس، يبقى القطاع العقاري مصدراً اساسياً لإيرادات الدولة، حيث إرتفع الحجم الاجمالي للرسوم العقارية المستوفاة من القطاع العقاري بنسبة 85.59% في اول 8 أشهر بالمقارنة مع اول 8 اشهر من العام الفائت وسجات حوالي 597.19 مليار ليرة.

 

  • مدير عام الضمان الاجتماعي حذّر مؤخراً، في تصريح، من توقّف خدمات الضمان الصحي وتقديماته اعتباراً من مطلع العام المقبل في حال لم تُقدِم الدولة على سَداد ديونها المتراكمة، والتي تجاوزت الـ 4500 مليار ل.ل. مع نهاية العام 2020».

 

  • أصدرت نقابة الوكلاء البحريين في لبنان برئاسة ادوار قرداحي بياناً اشارت فيه الى انها أرسلت كتاباً الى حاكم مصرف لبنان رياض سلامه طالبته فيه بتسهيل تحويل 3 ملايين دولار مستحقة لعدة موردي خدمات خارجية، من أجل توفير الصيانة لمحطة الحاويات في مرفأ بيروت بعد تعرضها للضرر جراء إنفجار 4 آب. علماً أن واقع محطة الحاويات الحالي ينذر بمشكلة تقنية كبرى إذا لم يتم تأمين تحويل ما يقارب ثلاثة ملايين دولار تقريبا مستحقة لعدة موردي خدمات خارجية.

 

  • وفي تقرير أعدته قناة “ال بي سي اي” حول كلفة الموظفين والمتعاقدين والمستشارين للرئاسات الثلاث في موازنة 2020، كشفت ارقاما ضخمة من شأنها زيادة الأعباء الى كاهل خزينة الدولة، الا ان كلفة موظفي الرئاسة الثانية كانت الأضخم. ففيما يتبين ان كلفة الموظفين والمتعاقدين والمستشارين في رئاسة الجمهورية أكثر من 3 مليار ليرة لبنانية، وكلفة هؤلاء في رئاسة مجلس الوزراء أكثر من ستة مليار و800 مليون ليرة لبنانية. تفوق الكلفة في مجلس النواب، الـ36 مليار وخمسمئة مليون ليرة لبنانية. وتشير القناة ان مجلس النواب يشبه الدويلة من ناحية من الناحية القانونية والادارية والمالية بقيادة الرئيس نبيه بري، لا سيما انه من يعين الموظفين بقرار منه. وفي المجلس اليوم هناك أكثر من 800 موظف بين دائم ومتعاقد واجير ومستشار وشرطة المجلس.

 

  • أكد رئيس لجنة الصحة النيابية ​عاصم عراجي​، ضرورة العمل على ترشيد دعم الدواء، وكشف أن “​مصرف لبنان​ لم يعد قادراً على ​استيراد​ جميع ​الأدوية​ وهناك أدوية مدعومة تستورد حالياً بلا لزمة”. وقال عراجي في تصريح بعد اجتماع للجنة الصحة: “يجب دعم الأدوية الاساسية والمهمة مثل الضغط والقلب والسكري والجهاز العصبيّ، في ما عدا ذلك سنواجه إنقطاعاً للدواء”. وأشار إلى أن “لبنان يستورد بقيمة 20 مليار دولار، و10% من هذه القيمة تعود لإستيراد الأدوية، فيما مصانع الدواء المحلية موجودة ويجب دعمها لتخفيف الإستيراد”.

 

  • بيع حذاء ملكة فرنسا ماري أنطوانيت بأكثر من 40 ألف يورو في مزاد أقيم في باريس. ويبلغ طول الحذاء الأبيض 22.5 سنتيمتر، ويغطي الحرير ثلثه فيما الجزء الخلفي مصنوع من جلد الماعز. ويُعتقد أن خادمة الملكة أعطت الحذاء لصديقتها وبعد وفاتها حفظته عائلتها منذ نهاية القرن الـ18.

Related Daily News