Daily News

Friday 08th April 2022
نشرة أخبار الجمعة 08 نيسان

 

  • سجل سعر صرف الدولار مقابل الليرة ،صباح اليوم, في تعاملات سوق النقد غير الرسمية (السوق السوداء) وعند الصرافين, ما بين 23,600 و 23,800 ليرة لكل دولار.

 

  • أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لـ”رويترز” أن “إبرام اتفاق على مستوى الخبراء مع صندوق النقد حدث إيجابي للبنان والمصرف تعاون مع الصندوق وسهّل مهمته”. وأشار سلامة إلى أن “الاتفاق مع صندوق النقد سيساهم في توحيد سعر الصرف ونأمل في تلبية الشروط المسبقة التي يحددها صندوق النقد للحصول على موافقة مجلس الصندوق على البرنامج”.

 

  • وافق مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة الأربعاء الماضي، على التفاوض مع المصنعين العالميين لوحدات إنتاج الكهرباء، بعدما ورد إلى وزارة الطاقة كتاب من تحالف شركتي Siemens الألمانية وCmec الصينية يقترح إنشاء معامل كهرباء بقدرة تتراوح بين 1500 و2000 ميغاوات من دون الحاجة إلى ضمانات دولية أو اتفاق مع صندوق النقد الدولي.

 

  • كّشف وزير العمل مصطفى بيرم، أنّ “وزارة العمل تواصل إجتماعاتها مع أرباب العمل والعمال، من أجل البحث وتحديد مسألة بدل النقل المُناسب للظروف الإقتصادية الراهنة، ولفت إلى أن “الوزارة تواصل دورها في تأمين الوظائف من خلال منصّة خاصة للبنانيين الباحثين عن عمل، حتى أن هناك وظائف “أونلاين” يتمّ تأمينها برواتب بالدولار “الفريش”.

 

  • أكدت مصادر  أنّ المصرف المركزي يحصي احتياطه من الذهب للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود.

 

  • اعلنت مصادر مصرفية لصحيفة ” الشرق الأوسط” ان معظم الملفات باتت مرمية على عاتق مصرف لبنان المركزي، لأن السلطة “باتت عاجزة عن القيام بأي التزام، وتعاني ضغوطات مالية هائلة، ما دفعها لرمي المسؤوليات في عهدة المصرف المركزي ووضعه بمواجهة ضغوط الرأي العام وقطاعات المستوردين”.

 

  • أنهت بعثة صندوق النقد الدولي، التي وصلت إلى بيروت في 28 آذار الماضي، يوم أمس 7 نيسان الجاري التوصل إلى اتفاق مع حكومة لبنان، يقضي بإقراض لبنان 3 مليارات دولار، تدفع بناء على الطلب اللبناني، وتستوفى على مدى 4 سنوات، وتهدف إلى إعادة بناء الاقتصاد، واستعادة التعافي المالي، واستئناف فرص النمو والعمل، وإعادة الإعمار وزيادة الإنفاق الاجتماعي.

 

  • مع ان التوصل الى “اتفاق مبدئاي” اولي بين لبنان وصندوق النقد الدولي كان متوقعاً ومنتظراً، فان الدلالات الإيجابية نسبيا لهذه الخطوة لم تحجب التشدد الواضح الذي اتبعه الصندوق في وضع شروط هذا الاتفاق بما عكس تشكيكه الكبير في الالتزامات الإصلاحية للسلطات اللبنانية ووضعها تالياً تحت مجهر الامتحان الصارم لتنفيذ الالتزامات. ولم يكن ادل على هذا التشدد من ان يكون مجموع “التسهيلات المالية ” التي ستقدم للبنان ثلاثة مليارات دولار في مدة اربع سنوات، بما يعني ان التسهيلات “المتواضعة ” قياسا باحوال لبنان الكارثية ليست بدورها هدية مجانية ما لم تقترن بالتزامات إصلاحية محددة تضمنها الاتفاق الاولي.

 

  • من اهم الشروط الواردة في الاتفاق المبدئي لصندوق النقد، ما يلي:
  1. موافقة مجلس الوزراء على استراتيجية إعادة هيكلة البنوك والاعتراف ومعالجة الخسائر الكبيرة في القطاع، مع حماية صغار المودعين والحد من اللجوء إلى التمويل من المال العام.
  2. موافقة المجلس النيابي على تعديل قانون السرية المصرفية لمواءمته مع المعايير الدولية لمكافحة الفساد.
  3. إستكمال التدقيق لتبيان وضع الأصول الأجنبية في مصرف لبنان، للبدء في تحسين شفافية هذه المؤسسة الرئيسية.
  4. موافقة مجلس الوزراء على استراتيجية متوسطة المدى لإعادة هيكلة المالية العامة والديون.
  5. موافقة مجلس النواب على موازنة 2022 لبدء استعادة المساءلة المالية.
  6. توحيد مصرف لبنان لأسعار الصرف.

 

  • وقّع رئيس الجمهورية ميشال عون المرسوم القاضي بإحالة مشروع القانون المعجل الذي اقره مجلس الوزراء، الى مجلس النواب، والرامي الى وضع ضوابط استثنائية وموقتة على التحاويل المصرفية والسحوبات النقدية (المعروف بالكابيتال كونترول).

 

  • تُظهِر إحصاءات البنك المركزي تراجعاً بنسبة 0.69% (1،822 مليار ل.ل.) في الميزانيّة المجمَّعة للمصارف التجاريّة العاملة في لبنان خلال فترة الشهرين الأولين من العام 2022 إلى 261،895 مليار ل.ل. (173.73 مليار د.أ.)، مقابِل 263،717 مليار ل.ل. (174.94 مليار د.أ.) في نهاية العام 2021. أمّا على صعيدٍ سنويٍّ، فقد إنخفضت موجودات القطاع المصرفي المقيم بنسبة 7.66% مقارنةً بالمستوى الذي كانت عليه في شهر شباط 2021، والبالغ حينها 283،609 مليار ل.ل. (188.13 مليار د.أ.).

 

Related Daily News