Daily News

Friday 14th January 2022
نشرة أخبار الجمعة 14 كانون الثاني

 

  • واصل سعر صرف الدولار في السوق السوداء تراجعه صباح اليوم، حيث سجل قبل قليل 27800 ليرة للدولار الواحد.

 

  • فسح التعميم 161 المجال أمام الصرَّافين لجمع الليرة وتحقيق أرباح خيالية عبر إعادة شراء الدولار على منصَّة صيرفة بطريقة ما، لا يمكن أن تحصل إلّا بالتواطؤ مع المصارف كي لا نقول بمشاركتها. وتميَّز ذلك يوم أمس «بعرض غير مسبوق للدولار بأسعار أقلّ من السعر المتداول، وهو ما يدفع حالياً لانخفاض ملحوظ في سعر الصرف»، يقول الباحث في الشؤون الماليّة والاقتصاديّة البروفسور مارون خاطر. أما الهدف، بحسب خاطر، فهو «الحصول على أكبر كميَّة من الليرة اللبنانية تحضيراً لتوظيفها في شراء الدولار على منصَّة صيرفة».

 

  • صدر عن حاكم مصرف لبنان رياض سلامه البيان الآتي: لقد تلقيت دعوة من حضرة النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان غادة عون لحضور جلسة استجواب امامها بتاريخ 13 كانون الثاني 2022. بناءً عليه، تقدّمت في 12 كانون الثاني 2022 بطلب الردّ الى حضرتها وقد سجل لدى محكمة الاستئناف في جبل لبنان تحت رقم 1/2022. كما انني وجهت الى القاضية عون كتاباً في 13 كانون الثاني 2022 مع صورة طبق الاصل عن طلب الردّ، وقد استلمها مكتبها في صباح هذا التاريخ حيث طلبت، وبناء على المادة 125 من قانون المحاكمات المدنية، [نه يتوجّب عليها ان تتوقف عن متابعة النظر في القضية الى ان يفصل القضاء المختص في هذا الطلب. إنني أحترم القانون والقضاء، وقد أظهرت ذلك في المرحلة السابقة من خلال مثولي تكراراً أمام القضاة، رغم اقتناعي بعدم أحقية الدعاوى المقامة ضدي بهدف واحد وهو استغلالها اعلامياً من ضمن عملية ممنهجة لتشويه صورتي امام الرأي العام في لبنان والخارج. وعلى سبيل المثال، وبما يخص القاضية غادة عون المحترمة فهي غرّدت مراراً وتكراراً، وبشكل عدائي على حسابها الشخصي على تويتر متناولة شخصي بعبارة سلبية، مطلقةً الاحكام “التويتريّة” ضدي ومستبقةً الاحكام القضائية. وحين تأتي هذه الاحكام مناقضةً لأهدافها، تهاجم ايضاً القضاة الذين يصدرون هذه الاحكام.

 

  • كشف المدير العام لوزارة المال بالوكالة جورج معراوي أن الوزارة حالياً في طور وَضع اللمسات الأخيرة على مشروع الموازنة، لا سيما لجهة سعر صرف الدولار الذي سيتم اعتماده في إعداد الموازنة، وهي النقطة الأبرز الخاضعة للدرس في الوقت الراهن، ويعتبرها الأصعب في إعداد الموازنة لهذا العام. ويُشير إلى أن المشروع سيُبصر النور إما أواخر الأسبوع المقبل أو مطلع الأسبوع الذي يليه، جازماً أنها ستُنجَز حتماً قبل نهاية الشهر الجاري. وعما إذا كانت وزارة المال ستصل إلى حائط مسدود في هذه النقطة أم ستَجد لها الحل الأنجع، يُجيب: سنصل إلى حل في نهاية المطاف… لأنه لا يجوز تعليق مشروع الموازنة نتيجة العجز عن التوصّل إلى سعر الصرف الواجب اعتماده!

 

  • عزا عضو نقابة أصحاب محطّات المحروقات جورج البراكس سبب تراجع الأسعار اليوم إلى “الانخفاض بسعر صرف الدولار في الأسواق الحرّة المحلية”.

 

  • رحّب خبير في قطاع الاتصالات بتصريح وزير الاتصالات جوني القرم الأخير في إحدى مداخلاته التلفزيونية، والذي قال فيه أنّه يجب رفع تسعيرة خدمة الإنترنت واعتماد آلية تعرفة متحرّكة تسمح لأوجيرو بيع خدمة الإنترنت من دون تحمّل خسائر.ويسمح قرار كهذا بحسب الخبير بإبعاد منظومة الاتصالات في لبنان عن شبح انقطاع الانترنت المحتمل وعزل لبنان عن العالم. كما ويسمح قرار رفع التعرفة باضافة مداخيل سنوية مهمة الى خزينة الدولة، في وقت هي بأمسّ الحاجة لكلّ ليرة اضافية.

 

Related Daily News