Daily News

Friday 18th September 2020
نشرة أخبار الجمعة 18 أيلول

 

  • يبدو أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إتخذ القرار الحاسم والحازم بعدم ترك لبنان ساحة للصراعات الإقليمية والدولية ودفعه إلى المجهول حتى لو فشل مسعى تأليف حكومة جديدة.

 

  • عجز قياسي في ميزان المدفوعات اللبناني بلغت قيمته 5.53 مليار دولار في الـ 7 أشهر الأولى من السنة رغم تقلص الواردات.

 

  • تقلّص حجم استيراد لبنان الى النصف تقريباً، بحيث من المتوقع ان يقفل العام 2020 على قيمة مستوردات بحوالى 10 مليارات و 933 مليون دولار، بعدما سجّل خلال الأعوام الماضية حوالى 20 ملياراً.

 

  • الأولوية في مجلس النواب اليوم هي لإنجاز قانون الشراء العام. اللجنة المعنيّة تعقد اجتماعات مكثفة لإنجاز القانون المطلوب دولياً. الجديد أن هيئة مستقلة ستتولى المسؤولية. ذلك يفتح باباً للقلق من تحولها إلى هيئة ناظمة جديدة خاضعة للمحسوبيات والمصالح والمحاصصة السياسية.

 

  • يعكس إصرار «الثنائي الشيعي» المتمثل بـ«حركة أمل» و«حزب الله» على أن يتولى حقيبة المال في الحكومة العتيدة وزير من الطائفة الشيعية، الأعراف التي تكرست في الحياة السياسية اللبنانية والمواقع الوزارية والإدارية، بما يتجاوز الدستور، وباتت أمراً واقعاً بعد اتفاق الطائف في العام 1989. ولم يطرأ أي تغيير عليها بغرض المداورة في الحقائب، إلا نادراً.

 

  • أظهرت البيانات الماليّة الغير مدقَّقة لبنك لبنان والمهجر تراجعاً سنويّاً في أرباح المصرف الصافية بنسبة 83.74% في النصف الأوّل من العام 2020 إلى 38.81 مليون د.أ.، مقارنةً ب238.71 مليون د.أ. في النصف الأوّل من العام 2019.

 

  • تُظهٍر الإحصاءات الشهريّة لوزارة المال اللبنانيّة إنخفاضاً سنويّاً بحوالي 202.99 مليون د.أ. في تحويلات الخزينة إلى شركة كهرباء لبنان إلى 607 مليار ل.ل. (402.7 مليون د.أ.) خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام 2020، مقابِل 913 مليار ل.ل. (605.6 مليون د.أ.) في الفترة ذاتها من العام السابق. يُنسَب هذا التراجع إلى إنخفاض فاتورة المدفوعات لقاء شراء الغاز والوقود من مؤسَّسة البترول الكويتيّة وشركة سوناطراك الجزائريّة بنسبة 33.6% على أساسٍ سنويٍّ إلى 605 مليار ل.ل. (401.3 مليون د.أ.). نتيجة تدهور أسعار النفط عالميّاً.

 

  • ألقت الأزمة الإقتصاديّة الكبيرة بظلالها على إيرادات الدولة (موازنة وخزينة) والتي تراجعت بنسبة 19.81% سنويّاً إلى حوالي 4.61 مليار د.أ. مع تراجع الإيرادات الضريبيّة بنسبة 27.94% إلى 3.33 مليار د.أ. وإنخفاض الإيرادات غير الضريبيّة بنسبة 29.53% إلى 632.62 مليون د.أ.

 

  • فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) عقوبات على شركتي آرش كونسالتينغ للدراسات والاستشارات الهندسية ومعمار كونستركشن للهندسة والمقاولات، لكونهما مملوكتين أو مسيطر عليهما أو موجهتين من قبل حزب الله. بالإضافة إلى ذلك، صنف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية سلطان خليفة أسعد، وهو مسؤول في المجلس التنفيذي لحزب الله، والذي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالشركتين.

 

  • اعتبر مصدر سياسي أن “جزءاً من التعثّر الحكومي الحاصل هو ردّ على العقوبات الأميركية على الوزيرَيْن السابقَيْن علي حسن خليل ويوسف فنيانوس، ولكن جزءاً آخر منه يعود الى صراع داخلي حول الصلاحيات في البلد”.

 

  • كشفت معلومات خاصّة لموقع ” ليبانون ديبايت ” أن بعض السياسيين ورجال الأعمال اللبنانيين عمدوا خلال الأيام الماضية إلى تهريب عائلاتهم مُحملين بأموال نقدية بهدف تهريبها خارج البلاد. وأكدت المعلومات أن لدى هؤلاء خشية كبيرة من أن تطالهم العقوبات الأميركية المُرتقبة وتخوّف من الحجر عليهم وعلى ممتلكاتهم أو حتى الضغط على القضاء اللبناني لإصدار مذكرات مداهمات لمنازلهم وحجز أموالهم.

 

Related Daily News