Daily News

Friday 20th November 2020
نشرة أخبار الجمعة 20 تشرين الثاني

 

  • كشف عضو مجلس ادارة جمعية تجار بيروت باسم بوّاب ان نسبة المبيعات انخفضت 75% بالمقارنة مع العام الماضي.

 

  • خرج وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني مؤكدا في الايام الماضية انه في حال استمرّت الطبقة السياسية في البلاد في تأجيل الإصلاحات الأساسية لإطلاق المساعدات الخارجية، فإن ذلك قد يعني “نهاية” لبنان واتباع سياسة البطء تعني الموت للشعب اللبناني.

 

  • تمكّن عناصر فصيلة تفتيشات المطار في وحدة جهاز أمن السفارات والإدارات والمؤسسات العامة، من إحباط عملية تهريب مبلغ من المال المُزيَّف بقيمة /100.000/ دولار أميركي، وذلك أثناء محاولة أحد المسافرين الأتراك مغادرة الأراضي اللبنانية متوجّهاً إلى تركيا، واعترف بأنه استحصل على المبلغ المزيّف من أحد الأشخاص في بيروت. كما تبين أن بحوزته جواز سفر ديبلوماسي مزوّر لإحدى الدول الافريقية.

 

  • رئيس جمعية المصارف الدكتور سليم صفير: لا مشاكل مع المودعين ولا إفلاسات في المصارف.

 

  • يعوّل رئيس جمعية المصارف الدكتور سليم صفير على تسوية خارجية لمعالجة الأزمات اللبنانية، فيقول: “صحيح أن الوضع عموما صعب، ولكن في الوقت عينه سهل جدا، إذ في حال حصول اي تسوية أو اتفاق سياسي دولي للمنطقة، فإن الوضع اللبناني سيعالَج في اللحظة عينها. مشكلة لبنان ليست داخلية، ونحن ندفع ثمن الفاتورة الدولية والاقليمية”. وأكثر، يعتبر صفير أن “ليس ثمة مشاكل مع الزبائن، في ما عدا بعض التفاصيل”، وأن شيئا لم يتغير بالنسبة الى المصارف، “إلا في ما يتعلق بالتسليف والوضع الاقتصادي وتراجع الإيرادات في مقابل زيادة المصاريف. ولكن على رغم هذا الوضع لا يزال الافلاس بعيد جدا، ويمكن ان نبقى على هذه الحال سنوات”.

 

  • علق الخبير الإقتصادي عبادة اللدن على الوتيرة المتسارعة في إستنزاف إحتياطيات مصرف لبنان النقدية التي إنخفضت حوالي 6 مليار دولار خلال ثلاثة أشهر فقط.وشرح أنه قد يكون من بين التفسيرات لهذا الإستنزاف المتسارع هو أن مصرف لبنان يسدد بعض الإلتزامات عليه للمصارف، بعد أن كان قد توقف عن دفعها سابقًا. كما شدد على أنه يتوجب على مصرف لبنان أن يقدم صورة أوضح عن وضعه المالي وجدول الإستحقاقات المترتب عليه، وكيفية تصرفه بالإحتياطيات القليلة التي بحوزته.

 

  • وصف الخبير المالي الدكتور باتريك مارديني قرار تحويل ما تبقى من ودائع بالليرة الى الدولار لاستبدالها لاحقا بالعملة اللبنانية، بأنه هندسات مالية جديدة، مشيرا الى أن هذه الخطوة تأتي بسبب تخوف المصرف المركزي من أن يأخذ الناس الليرة ويحولوها الى الدولار لدى الصرافين ما يؤدي الى زيادة تدهور سعر صرفها.ونبّه مارديني الى أن الانفجار سيكون أكبر لاحقا.

 

  • الحريري لن يخضع للابتزاز: إما حكومة اختصاصيين أو لكلّ حادث حديث.

 

  • تحدثت معلومات عن تطور شهدته محادثات يقوم بها مصرف لبناني لبيع وحداته في دولة عربية قد تؤدي الى إبرام صفقة البيع قريباً.

 

Related Daily News