Daily News

Thursday 10th September 2020
نشرة أخبار الخميس 10 أيلول

 

  • اطلق التفتيش المركزي بالتعاون والتنسيق مع وزارة المهجرين الاستمارة الرقمية للانماء الريفي والمحلي عبر منصته Impact . وتسمح الاستمارة الرقمية بتكوين صورة شاملة عن واقع الارياف اللبنانية، لاعداد دراسة استراتيجية وطنية للانماء الريفي تساهم في الاستجابة الى حاجات المواطنين ودعم صمودهم في الريف عبر برامج دعم للزراعة والصناعة والسياحة البيئية والدينية.

 

  • يقول وزيرٌ في حكومة تصريف الأعمال إنّ “من يظنّ أنّ تغيير حاكم مصرف لبنان في هذه المرحلة قرارٌ صائب هو أمّا مجرم أو غبيّ”. فسلامة يملك رصيداً كافياً في الأسواق الماليّة يمكن أن يُستفاد منه للخروج من الأزمة، شرط أن تبدأ الحكومة المقبلة بتطبيق الإصلاحات المطلوبة. ليس صحيحاً ما يُقال عن إنّه حاجة أميركيّة. الأصحّ أنّه حاجة دوليّة.

 

  • الأزمة الحالية التي يمرّ بها لبنان هي أزمة نقص بالدولار بامتياز ساهمت في الوصول إليها عوامل عدّة، نذكر منها: التضييق الأميركي، الإستيراد المفرط الذي يُمارسه لبنان، ضعف التصدير اللبناني، ضعف القطاع السياحي، التهريب إلى سوريا، وقف دفع سندات اليوروبوندز وتخزين الدولارات في المنازل والشركات.

 

  • تُقدّر قيمة الدولارات الموجودة في المنازل والشركات بين 5 إلى 6 مليارات دولار أميركي وقيمة الأموال بالليرة اللبنانية توازي 2 إلى 3 مليار دولار أميركي. هذه الأرقام تفوق بشكل كبير ما ينتظره لبنان من مساعدات من صندوق النقد الدولي ومن مؤتمر “سيدر” في الأعوام الثلاثة الأولى. من هنا يُطرح السؤال: ألا تحل عودة الأموال الموضوعة في المنازل والشركات مُشكلة النقص في الدولارات في المصارف اللبنانية؟

 

  • أوضح مصدر مصرفي أنّ “العقوبات الأميركيّة عملياً تجمّد أموال كلّ مَن تشمله، وذلك في الحسابات المصرفيّة في أميركا، إن وُجدَت”، مُشدّداً على أنّ “ما يحصل اليوم، مع فرض العقوبات على خليل وفنيانوس، أنّ نوعاً جديداً من الأشخاص شملتهم الإجراءات الأميركية، وهم وزراء سابقين وفاعلين في الحياة السياسيّة”. وجزم المصدر بأنّ “المصارف ستتصرّف بطريقة تحمي نفسها بها من التدابير العقابيّة الأميركية”.

 

  • ارتفع النقد المصدر منذ بداية العام 2019 وحتى نهايته بمقدار 4,465 مليار ليرة أي بنسبة 66.1%..الارتفاع الكبير حصل في الأشهر الأربعة الأخيرة من العام وبلغ 3,328 مليار ليرة أي بمتوسط شهري 832 مليار ليرة.

 

  • حكمت المحكمة العليا البريطانية بقبول الدعوى المقامة من بلال خليفة (مودع ​لبنان​ي مقيم في لندن)، ضد “بنك لبنان والمهجر” “Blom Bank”، تمكنه من الحصول على مدخراته في المصرف المذكور. وقبول الدعوى يفتح الباب أمام المودعين اللبنانيين المقيمين في بريطانيا ودول الإتحاد الأوروبي من ضمنها فرنسا وقبرص لرفع دعاوى مماثلة، بهدف إستعادة ودائعهم من ​المصارف​ في لبنان.

 

  • في التحليل المنطقي لخطوة العقوبات الاميركية يمكن استنتاج خلاصة واحدة. اذا التزم المسؤولون السياسيون التوجيهات الحكومية وابتعدوا من طريق الرئيس المكلف مصطفى اديب ليشكل حكومة الاختصاصيين الكفوئين يصبح “دوز” العقوبات خفيفاً ويستثني “البعض”، واذا لم يمتثلوا وقرروا المواجهة وقطع طريق قطار اديب فالعقاب سيكون وخيماً.

 

  • لا صحة لم يتم تداوله عن وجود “دولارات في السوق أُدخلت من سوريا لكنّها غير صالحة في لبنان”

 

  • جمعية الصناعيين: لعزل تأثير تعاميم المركزي عن القطاعات الانتاجية والصناعية والتجارية.

 

  • سيستمر المازوت العراقي بالتدفّق مجاناً الى لبنان للأشهر الثمانية المقبلة، وذلك كمساعدة من العراق للبنان الشقيق المنكوب جرّاء انفجار المرفأ.

 

  • يتم التداول بالدولار في السوق السوداء الآن على سعر صرف يتراوح ما بين ” 7520 – 7570 ” ليرة لبنانية لكل دولار أميركي وهو سعر الإقفال مساء البارحة..

 

  • أعلنت محطة “فرانس 2″ التلفزيونية الفرنسية أنها تنظم في الأول من تشرين الأول المقبل أمسية دعم للبنان الذي هزّ انفجار مروّع عاصمته في مطلع آب الفائت، تتضمن بثاً حيّاً من باريس وبيروت.

 

  • إنّ الرسالة العربية كانت واضحة وجلية في المقابل من خلال مضامين بيان اللجنة الوزارية العربية الرباعية التي لم تخرج فقرة تضامنها مع لبنان عن دائرة التضامن الإنساني والإغاثي في مواجهة تداعيات كارثة المرفأ، مقابل تخصيصها “ثلاث فقرات” للإضاءة على “إساءات وارتكابات وتدخلات حزب الله” في الدول العربية، مشددةً على كون الحزب “مصدراً رئيسياً للتوتر في المنطقة”، ومؤكدةً على ضرورة “ردعه والتصدي له ولمن يدعمه”. أما لمترقبي ماهية الموقف العربي إزاء الحكومة اللبنانية، فكان الجواب بدعوتها الصريحة إلى “إدانة التصريحات والتدخلات السافرة من قبل أحد مكوناتها الأساسية (حزب الله) في إطار الالتزام بعلاقات الأخوة التي تربط الدول العربية بالجمهورية اللبنانية”.

 

  • انطلق التدقيق الجنائي في حسابات مصرف لبنان. وانتهت العاصفة التي تبعت توقيع العقد من قبل وزير المال، على خلفية عدم الأخذ باقتراح ضم مجموعة إيغمونت إلى العقد. الوزارة أعلنت أنها ستحصل اليوم على قائمة بالمعلومات المطلوبة من قبل الشركة. يبقى أن يتجاوب مصرف لبنان. أي أمر آخر سيعني اقفال ملف التدقيق الجنائي.

Related Daily News